كيف يعمل تطبيق تباعد وكيف يحافظ على خصوصية المستخدم؟

تطبيق تباعد والذي تم تطويره من قبل الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) يعتمد على نظام COVID-19 Exposure Notifications System والذي تم تطويره بتعاون ما بين Apple و Google. هذا النظام تم بناءه بغرض إبلاغ المستخدم في حال قام بمخالطة أحد المصابين بفيروس COVID-19 مع المحافظة على خصوصية المستخدم وسرية بياناته.

نظام COVID-19 Exposure Notifications System  متواجد في أجهزة الـ iOS ابتداءً من النسخة 13.5 و أجهزة الأندريد نسخة 6.0+. سأقوم هنا بالتحدث بإيجاز عن كيفية عمل هذه الخدمة وكيفية حفظ خصوصية المستخدم وبياناته.

جمع بيانات الاشخاص الذين قامو بمخالطة بعضهم البعض

ملاحظة: سأستند في هذه المقالة القصيرة على مستندات ابل في شرح كيفية عمل هذه الخدمة على أجهزة الايفون عن طريق سيناريو بسيط.

عند تحميل تطبيق تباعد على جهاز الأيفون الخاص بك، سيتم إعلامك بان البرنامج يحتاج للوصول لخاصية COVID-19 Exposure logging (والمتوفرة ببالـ iOS 13.5+). تستطيع التأكد من وجود هذه الخدمة بجهازك ومن البرامج التي تقوم بالاعتماد على هذه الخدمة عن طريق الإعدادات

لنفترض أن خالد ونورة كانو على مقربة من بعضهم في أحد الكافيهات أو المتاجر (سوبر ماركت مثلا). سيقوم كل من جوال خالد ونورة بإرسال معرف عشوائي (random ID) لكل الأجهزة المحيطة به (broadcast) بشكل دوري عن طريق البلوتوث. هذه المعرفات العشوائية، تتغير كل ١٠-٢٠ دقيقة. اي أن المعرف الخاص بخالد (أو نورة) لن يكون ثابت بغرض منع أي أجهزة مخصصة (لجمع معرفات البلوتوث) من القيام بجمع المعرفات ومراقبة تحركات كل من خالد ونورة، حفاظًا على الخصوصية.

عملية مشاركة المعرفات العشوائية
عملية مشاركة المعرفات العشوائية

كل من جوال خالد نورة، سيقوم بجمع وتخزين كل المعرفات العشوائية التي قام باستلامها (يتم حفظ المعرفات العشوائية على الهاتف الجوال وليس على سيرفرات ابل أو سيرفرات تطبيق تباعد).

إفصاح المريض عن حالته بعد إصابته بـ COVID-19

في حال إصابة خالد لا قدر الله، سيقوم خالد يفتح تطبيق تباعد والإفصاح عن حالته. في هذه الحالة فقط، سيتم إرسال بيانات خالد الشخصية (البيانات التي سيقوم خالد بتزويدها بنفسه إلى تطبيق تباعد). بالإضافة، سيتم إرسال معرفات خالد العشوائية التي تم نشرها للأجهزة المحيطة به خلال الـ ١٤ يوماً الماضية.

ملاحظة: السيرفر الذي سيتم إرسال المعرفات العشوائية له يسمى بـ Exposure Notification Server و هذا السيرفر يتم إدارته عن طريق التطبيق (تطبيق تباعد) وليس ابل أو جوجل.

إعلام الاشخاص الذين قامو بمخالطة أحد المرضى

في هذه الأثناء، سيقوم جوال نورة بتحميل جميع المعرفات العشوائية التي تم تأكيد إصابتها بكورونا خلال الـ ١٤ يوما الماضية. هذه المعرفات العشوائية يتم تحميلها عن طريق سيرفر تطبيق تباعد، (تحميل المعرفات العشوائية المصابة يتم مرة واحدة يومياً على الأقل).

بعد تحميل هذه المعرفات (لأشخاص تم تأكيد إصابتهم بكورونا)، جوال نورة يقارن هذه المعرفات المعرفات المخزنة بالجوال (المعرفات التي كانت قريبة من نورة خلال الـ ١٤ يوماً الماضية). في حال أن جوال نورة وجد أحد المعرفات المصابة، سيتم إبلاغ نورة بأنها خالطت شخص مصاب خلال الـ ١٤ يوم الماضية.

عملية تحميل المعرفات العشوائية ومقارنتها المعرفات المسجلة على

بهذه الطريقة، سيتم تنبيه نورة بأنها خالطت شخص مصاب (من غير معرفة هوية الشخص المصاب) واليوم الذي خالطت نوره فيه هذا الشخص والمدة والمسافة بينها وبين هذا الشخص. وبالتالي، تطبيق تباعد لا يعلم أن نورة خالطت خالد، لأن عملية مقارنة المعرفات تمت على جوال نورة بشكل أمن.

ماذا يفعل الشخص بعد تلقيه تنبيهاً بمخالطته لشخص مصاب؟

هذا التنبيه لا يعني بالضرورة إصابة نورة، ولكن يعني بأنها خالطت شخص مصاب ويجب عليها الذهاب لأقرب مركز للقيام بالفحوصات اللازمة. في حال تمت تشخيص نورة بإصابتها بـ COVID-19، سيتوجب على نورة الإفصاح عن حالتها في تطبيق تباعد. وبالتالي، سيتم إرسال بيانات نورة لتطبيق تباعد وإعلام جميع الأشخاص الذين خالطو نورة (تتكرر نفس الخطوات السابقة).

ماذا سيحدث إذا لم يقم خالد بالإفصاح عن حالته في طريق تباعد؟

في حال عدم إفصاح خالد عن حالته في تطبيق تباعد، لان يتم إعلام نورة أو أي شخص آخر قام بمخالطة خالد خلال الـ ١٤ يوما الماضية. وسيكون خالد سبب في تفشي المرض لنورة ومن خالطتهم. أي أن سلسلة تفشي المرض الذي تسبب بها خالد كان من الممكن الحد من انتشارها عن طريق الافصاح عن حالته في تطبيق تباعد. باختصار، لا فائدة من استخدام تطبيق تباعد إذا لم يقم المصاب من الإفصاح بحالته!

جميع التفاصيل لهذه الخاصية وطريقة عملها بالإضافة لطرق تشفير وحفظ البيانات على جهاز المستخدم ايضاً، مذكورة بالمستندات التي تم نشرها من قبل Apple و Google.

هذه المقالة هي نسخه منقحة لما قمت بنشره سابقاً على تويتر